السبت، 17 يناير، 2009

كيف؟؟ وكيف؟؟


كيف أبدأ و كيف انتهي من كتابة هذا الموضوع

إستعنت بكلمة كيف في هذا الموضوع لأني ربما كنت ضحية الكيف؟
كيف لفتاة أن تحب إثنين أي شخصيين في الوقت ذاته؟

وكيف لها التخلص من أحدهم أم أنها تتحين الفرص إلى من هو جاهز وعنده قابلية لزواج فورا ,,وعندها تجد حجج ومبررات وأكاذيب ملفقة أيمكن للحب الموت وكيف تنفد فيه هذا الحكم؟

كيف تسخر مشاعرها لمصلحة ضرب عصفوريين بحجر واحد ,

كيف تزيين؟ كيف تلفق؟؟ كيف تجيد الكلمات والعبارات؟؟ تخط الأسطر بالمسجات لتترك النقال وسيلة للتعبير عما تقول وعما تريد وعندما تصل لما تريد تظهر نفسها في في دور المغلوب عليه وتدير ظهرها وترحل كما أن شئ لم يحدث...ربما ينسى الإنسان ويدوس على أشياء كامنة في نفسه ولاكن نقف عندها يوم من الأيام ونتذكرها جيدا..... السؤال المطروح هنا كيف يسهل للفتاة أو الشاب أن ييزينوا مشاعرهم وعواطفهم لتسخيريها في الخديعة وحب المصلحة الشخصية؟؟ كيف لهم أن يحبو شخصين في الوقت ذاته وما أرخص الإستغناء عن الضحية.

الجمعة، 16 يناير، 2009

غزة تقطر دما











بســــــــــــــــم الـــــــلـــــــه الـــــــرحـــــــمـــن الـــــــــرحـــيـــــــــم


((ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالو إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)))

الخميس، 15 يناير، 2009

لك الله يا غزة

غريب جدا أن تكتشف موت لسانك عند حاجتك للكلام وتكتشف جفاء عينيك عند حاجتك للبكاء